"نصف ماراثون طرابلس".. مساحة للفرح

كانت طرابلس على موعد جديد مع يوم رياضي وترفيهي وفني عاشته على مدار ساعات النهار تمثل بـ "نصف ماراتون طرابلس الدولي"، والذي بات تقليدا سنويا في المدينة التي تتوالى فيها النشاطات على انواعها مجسدة دور ومكانة وهوية طرابلس، وقدرتها على تنظيم اهم الفعاليات وعلى حسن الضيافة والاستقبال.

امس احتفلت عاصمة الشمال بضيوفها الذين تقاطروا اليها من المناطق الشمالية ومن لبنان ومن بعض الدول العربية والافريقية للمشاركة في هذه الفعالية التي حملت عنوان "ما تركضوا منن، اركضوا كرمالن"، وذلك دعما لمرضى السرطان، فكانت مشاركة لافتة من جمعيات ومؤسسات خيرية ودور ايتام ومرضى سرطان من الاطفال، فركضوا الى جانب من يدعمهم في هذا اليوم، وأقيم لهم حفل تكريمي في مطعم "ميني مي" ووزعت عليهم الهدايا التي كانوا طلبوها.

وتضمن نصف ماراتون طرابلس نشاطات ترفيهية وألعابا للاطفال وموسيقى وأغانيَ راب، لتكون عنصر جذب للمواطنين الذين وصل بعض منهم من العاصمة بيروت هربا من ضجيج الانتخابات ومشاكل السياسيين، الذين بدورهم كانوا الغائب الابرز عن هذا النشاط سواء على المستوى الطرابلسي أو اللبناني.

فعلى وقع الاغاني والموسيقى رقص الآلاف الذين تجمعوا في احدى باحات المعرض الخارجية بانتظار دورهم في المشاركة في السباق والذين تناوب عليه عدائون من دول افريقية وعربية ومن لبنان بمسافة 21 كلم ومقعدون، فضلا عن "ماراثون الفرح " الذي شارك فيه الآلاف على مسافة سبع كلم.

حضر إطلاق "نصف ماراتون طرابلس" وزير الشباب والرياضة عبد المطلب الحناوي، وزير العدل المستقيل اشرف ريفي، النائب السابق مصباح الاحدب، ومحافظ الشمال رمزي نهرا، وتحدث في بدايته رئيس جمعية "معا لبنان" ومنظم الماراتون ربيع اللاذقاني الذي اكد "ان هذا الماراتون هو تأكيد على ان المدينة قادرة على القيام باهم النشاطات وهي اثبتت ذلك خلال السنوات الماضية، ونحن نشكر كل من دعمنا ووقف الى جانبنا، ونأمل، في السنوات المقبلة، بتنظيم نشاطات اكبر وباشراك عدائين من مختلف دول العالم".

بدوره، اثنى الوزير الحناوي على دور المنظمين والجمعيات الطرابلسية في تسليط الضوء على المدينة وجهودهم لمحو الصورة السلبية التي حاول البعض تصويرها بها.

من جهته، اكد الوزير ريفي ان طرابلس هي حاضنة للجميع وداعمة لكل النشاطات وستبقى كما كانت مدينة للعيش الواحد، وواحة دائمة للفرح.

اما محافظ الشمال رمزي نهرا فاكد ان المدينة قادرة على لعب دور كبير على مساحة الوطن وهي تثبت ذلك من خلال النشاطات التي تنظمها. وهنا النتائج:

• الرجال

سباق 21 كلم: 1ـ الكيني افرام كيماتا، 2 ـ الكيني تيجان فيرام.

وحل من اللبنانيين زاهر زين الدين في المركز الأول وبلال عواضة ثانيا.

ـ 7 كلم: 1 ـ علي سويدان، 2 ـ عصمت غريزي.

اللبناني علي سويدان في المركز الاول، وحل في المركز الثاني عصمت غريزي.

ـ المقعدون 1ـ جورج وهبي، 2ـ احمد الغول.

• السيدات:

ـ سباق 21 كلم: 1 ـ الكينية ياي، 2 ـ الكينية تاجاجين.

ـ 7 كلم: 1 ـ آلاء شليلات ، 2 ـ اسماء الحلو.

المصدر :  السفير