الآلاف في نصف ماراتون طرابلس الدولي 2016

أقيم صباح أمس نصف ماراتون طرابلس الدولي تحت شعار «المتفائل يركض»، دعماً لمرضى سرطان الاطفال، برعاية وزير الشباب والرياضة العميد عبدالمطلب حناوي و»بنك ميد»، ومشاركة وزير العدل المستقيل اللواء اشرف ريفي، ومحافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، والرئيس الفخري للجمعية كميل مراد، والمنسق العام لتيار المستقبل في طرابلس ناصر عدرة، والنائب السابق مصباح الأحدب، ورئيس اتحاد ألعاب القوى رولان سعادة، والامين العام نعمة الله بجاني، وشخصيات وفاعليات طرابلسية وشمالية مختلفة وعدد كبير من الرياضيين من مختلف المناطق ومن دول آسيوية واوروبية .

وتضمن نصف ماراتون طرابلس أنشطة ترفيهية والعابا للاطفال وموسيقى واغاني راب، كعناصر جذب للمواطنين. وعلى وقع الاغاني والموسيقى رقص الآلاف الذين تجمعوا في احدى باحات المعرض الخارجية بانتظار دورهم في المشاركة في السباق والذين تناوب عليه عداؤون من دول افريقية وعربية ومن لبنان، ومقعدون، فضلاً عن ماراتون الفرح الذي شارك فيه الآلاف لمسافة سبع كيلومترات.

واعطى الوزيران حناوي وريفي ونهرا، إشارة الانطلاق للرياضيين في أجواء إحتفالية ووسط اجراءات أمنية مشددة نفذتها وحدات الجيش وقوى الامن الداخلي في مختلف شوارع المدينة، حيث عمدت العناصر على مواكبة العدائين وحفظ امن المشاركين. وبلغت مسافة السباق 21:1 كلم وهو مخصص لجميع الفئات العمرية للذكور والاناث، كما اقيمت سباقات لمسافة 21:1 كلم كراس متحركة و7كلم لعدائي النخبة (14 سنة فما فوق) و7كلم (سباق المرح) لجميع الاعمار و3كلم (13 سنة فما فوق). 

وهنا النتائج: مسافة نصف الماراتون (21:1كلم): الذكور: 1 - الكيني افرام كيماتا، 2 الكيني تيجان فيرام. فئة اللبنانيين: 1 - زاهر زين الدين، 2 - بلال عواضة. الاناث: 1 - الكينية ياي، 2 - الكينية تاجاجين. فئة المقعدين: 1 - جورج وهبي، 2 - احمد الغول. سباق الفرح (7كلم): الذكور: 1 - علي سويدان، 2 - عصمت غريزي. الاناث: 1 - آلاء شليلات، 2 - اسماء الحلو.

وقال الوزير حناوي: «السباق يظهر الصورة الحقيقية لهذه المدينة، مدينة العيش المشترك التي ستبقى كذلك، ونحن من مشجعي هذه الأنشطة نظراً للدور الكبير الذي تلعبه الرياضة في تنشئة الشباب«.

اما الوزير ريفي، فقال: «اليوم تعيش بيروت والبقاع عرساً ديموقراطياً وأجواء انتخابية في إطار المرحلة الأولى من الانتخابات البلدية، أما طرابلس فإنها تعيش عرسًا من نوع آخر هو عرس رياضي. هذا النشاط يبرز الصورة الحقيقية لطرابلس من خلال تنظيم هذه المهرجانات الرياضية والاجتماعية والترفيهية إلى جانب الأنشطة الاقتصادية والإنمائية، وبذلك نطوي صفحة الماضي صفحة الاشتباكات وننطلق نحو تفعيل دور المدينة وإطلاق العجلة الاقتصادية والإنمائية وتأمين فرص العمل لشبابنا«.

ووجه المحافظ نهرا شكره لجمعية «معاً لبنان» والتي «اثبتت سنة بعد سنة نجاحها في التنظيم وخاصة هذه السنة تحت شعار «المتفائل يركض« بهدف دعم مكافحة سرطان الأطفال وتشجيع الشباب على ممارسة الرياضة التي تساهم في تجنيب الشباب كل الموبقات من الارهاب الى المخدرات الى سائر الامور السيئة». واضاف: «المهرجان في عاصمة الشمال هو يوم رياضي بإمتياز وندعمه جميعا لنعكس صورة طرابلس الحضارية والحقيقية، ولنؤكد ان هذه المدينة هي مدينة العيش المشترك والعلم والعلماء ومدينة تحب الحياة وتعشق السلام والاستقرار«.

وقال مراد: «الماراتون السابع على التوالي الذي تنظمه جمعية معا لبنان ونحن فخورون بذلك وبالدعم الذي تتلقاه الرياضة في طرابلس والشمال«. وقال رئيس الجمعية ربيع لاذقاني: «نشكر الوزيرين حناوي وريفي والمحافظ نهرا والرئيس الفخري للجمعية على حضورهم وتعاونهم لانجاح هذا المهرجان الرياضي، ونحن كلنا اليوم متفائلون ومسرورون بهذا العدد الكبير من المشاركين في الماراتون هذا العام والذي ناهز 25 ألف طالب ورياضي«.

مصادر :